أخر الاخبار

تبادل النيران: الجيش اللبناني يرد بقوة على إسرائيل بعد تعرض جنوده لإلقاء قنابل دخانية

الجيش اللبناني: دورية إسرائيلية ألقت قنابل دخانية باتجاه جنودنا ورددنا بالمثل

 تصعيد التوترات على الحدود اللبنانية الإسرائيلية: حادثة إطلاق النار في منطقة بسطرة شهدت الحدود اللبنانية الإسرائيلية تصعيدًا جديدًا في التوترات بين الجانبين، حيث أعلن الجيش اللبناني اليوم الأربعاء عن حادثة إطلاق النار التي وقعت في منطقة بسطرة جنوبي البلاد. وفقًا للبيان الصادر عن الجيش اللبناني، قامت دورية إسرائيلية بإطلاق قنابل دخانية نحو دورية للجيش اللبناني.

دورية إسرائيلية ألقت قنابل دخانية

وفقًا للتفاصيل المتوفرة، فإن الحادثة وقعت أثناء مواكبة جرافة تعمل على إزالة تعديات أقامها العدو الإسرائيلي شمال خط الانسحاب (الخط الأزرق المتحفظ عليه) في منطقة بسطرة في الجنوب. وقد أكد الجيش اللبناني أنه ردًا على هذا الاعتداء، قامت عناصره بإطلاق قنابل دخانية نحو عناصر العدو.

تأتي هذه الحادثة في سياق تصاعد التوترات بين لبنان وإسرائيل على طول الحدود المشتركة. وقد شهدت المنطقة توترات متكررة في الأشهر الأخيرة، مما يثير المخاوف من احتمالية اندلاع صراع مسلح بين الجانبين. وتعتبر منطقة بسطرة منطقة حساسة، حيث تشهد تواجدًا عسكريًا مكثفًا من قبل الجيش اللبناني وقوات اليونيفيل الدولية.

تطالب السلطات اللبنانية بضرورة تهدئة التوترات والحفاظ على الاستقرار في المنطقة، وتحث المجتمع الدولي على العمل الفوري لتهدئة الأوضاع وتجنب تصعيد النزاع. من جانبها، تعكف الأمم المتحدة والوسطاء الدوليين على التواصل مع الأطراف المعنية للعمل على تخفيف التوترات وتحقيق الاستقرار في المنطقة.

تبقى الحادثة الأخيرة في منطقة بسطرة تحت المتابعة الدولية، حيث يتطلع الجميع إلى حل سلمي للنزاعات وتجنب أي تصعيد يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الأوضاع في المنطقة. يتعين على الأطراف المعنية أن تتبنى موقفًا حكيمًا وتتعاون مع الوسطاء الدوليين لإيجاد حلول سلمية ومستدامة للنزاعات الحدودية، بهدف تحقيق الاستقرار والسلام في المنطقة.

مصر النهارده ننقل لك الحدث كاملا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-