أخر الاخبار

قصة مأساوية .. سعودية توفي زوجها لتتزوج من اخ زوجها الاصغر ليفاجأها بخبر يجعلها قد تفارق الحياة

سعودية توفي زوجها فتزوجت من شقيقه الأصغر وفي ليلة الزفاف أخبرها العريس بمفاجاة جعلتها تنتحر

قصة حب ملتزمة تتحول إلى شكوك وخيانة في إحدى المناسبات العائلية بالعاصمة السعودية الرياض، شاهد أحد الشباب فتاة حسناء من قريباته ووقع في حبها. ورغم تمسكه بالدين والعادات والتقاليد، وسمعته الطيبة، لم يستطع الشاب مصارحتها بمشاعره. حاول نسيانها، لكنه فشل في ذلك، فقرر أخيرًا أن يخبر والدته بالأمر ويطلب منها الذهاب لخطبة الفتاة.

تحول الثقة إلى شكوك وانتهاء الحب السعيد

وافق أهل الفتاة على الشاب بناءً على سمعته الحسنة، وتمت الخطوبة وتحديد موعد الزفاف. كان الزفاف رائعًا وانتهى بتوديع الأهل والأصدقاء للعروسين وبداية حياة زوجية جديدة. لكن بعد فترة، بدأت الشكوك تتسلل إلى قلب الزوجة، حيث لاحظت تغيرًا في سلوك زوجها تجاهها. كما لاحظت محادثته لصديقتها ووجود رقم هاتفها لديه. عندما واجهته بالأمر، نكر أنه يتواصل معها.

وفي يوم من الأيام، تلقى الزوج اتصالًا وخرج على الفور، وبعدها خرجت زوجته أيضًا وشاهدته يقابل صديقتها. هنا تأكدت شكوكها وقالت في نفسها إنه يخونها مع صديقتها، دون أن تعلم عن طبيعة علاقتهما.

ظهرت للزوجة فكرة شيطانية للتخلص من زوجها، حيث لم تقبل أن يكون له علاقة بغيرها أو يتركها. قررت أخيرًا أن تضع السم في طعامه، وبعد تناوله المأكولات، توفي على الفور.

تجديد الحب وانتهاء الثقة

انتهت مراسيم العزاء، وبعد مرور أشهر، قرر الشقيق الأصغر أن يتزوج زوجة شقيقه المتوفى، وبعد الضغط المستمر، وافقت الزوجة على الزواج. في ليلة الزفاف، أخبرها زوجها سرًا بمفاجأة كان يخبئها شقيقه لها قبل وفاته. كان يخطط لحفلة كبيرة بمناسبة عيد ميلادها، وحجز لهما تذاكر سفر لقضاء أسبوع خارج البلاد. هنا صدمت الزوجة، وكان الخبر صاعقة بالنسبة لها، حيث ظلمت زوجها وشكت فيه.

ظلت الفتاة تندب حظها ولم تستطع نسيان زوجها السابق الذي ظلمته وشكت أنه يخونها مع صديقتها، وقررت بعد صراع مع نفسها أن تطلب الطلاق من زوجها الجديد وتغادر ذلك المنزل لأنه يذكرها بزوجها السابق.

مصر النهارده ننقل لك الحدث كاملا
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-