أخر الاخبار

وكالة ناسا تحسم الموضوع ...الحقيقة كاملة حول انقطاع الإنترنت عن العالم

وكالة ناسا تحسم الموضوع ...الحقيقة كاملة حول انقطاع الإنترنت عن العالم

 تناقلت منصات التواصل الاجتماعي مؤخراً شائعات تتحدث عن احتمال انقطاع الإنترنت عالمياً في 11 أكتوبر 2023، مما أثار قلق وتساؤلات كثيرة بين مستخدمي الإنترنت حول مصداقية هذه الأخبار ومدى تأثيرها. 
وبالرجوع للمصادر الموثوقة، لا يوجد أي دليل علمي يؤكد وقوع انقطاع عالمي للإنترنت في هذا التاريخ. وتعتبر مثل هذه الأخبار من قبيل الشائعات والمعلومات المضللة التي تنتشر بسرعة دون وجود أساس حقيقي لها. 
وبشكل عام، من المستبعد جداً حدوث انقطاع كامل للإنترنت على مستوى العالم، نظراً لتعقد البنية التحتية للإنترنت وتوزع خوادمها في دول متعددة. لذا ينصح بعدم تصديق مثل هذه الإشاعات أو الانشغال بها دون الرجوع لمصادر موثوقة.

العاصفة الشمسية وتأثيرها المحتمل على الإنترنت

تسببت التقارير الأولية الصادرة عن وكالة ناسا الفضائية، والتي تحذر من احتمال وقوع عاصفة شمسية في العاشر والحادي عشر من أكتوبر 2023، في انتشار مخاوف لدى البعض من احتمال انقطاع الإنترنت عالميًا. 
ورغم أن العواصف الشمسية التي وقعت في الماضي كان لها بالفعل تأثير كبير على الأرض، إلا أن البنية التحتية للإنترنت أصبحت اليوم أكثر تطورًا وقدرة على الصمود في مواجهة مثل هذه الأحداث. 
وحسب آراء الخبراء، من غير المرجح أن تتسبب العاصفة الشمسية، حتى لو كانت قوية، في انقطاع الإنترنت كليًا عن العالم، نظرًا لتعدد مزودي خدمات الإنترنت وتوزعها الجغرافي. ولكن قد تحدث اضطرابات محلية في بعض المناطق لفترات قصيرة.

رد وكالة ناسا وتوضيحها

قالت وكالة ناسا أنه لا يوجد دليل على أن الإنترنت سيتوقف عن العمل في العالم في أي وقت قريب. وقد صرحت الوكالة أن هناك العديد من عوامل الحماية التي تمنع حدوث انقطاع الإنترنت على نطاق واسع، بما في ذلك:

- تعدد المسار: تنتقل البيانات عبر الإنترنت عبر العديد من الطرق المختلفة، مما يقلل من خطر انقطاع جميع الطرق في وقت واحد.
- التخزين المؤقت: يتم تخزين البيانات مؤقتًا على أجهزة الكمبيوتر الموجودة في جميع أنحاء العالم، مما يسمح بإعادة توجيه حركة المرور إذا تعطلت إحدى الطرق.
- النسخ الاحتياطي: يتم نسخ البيانات على عدة خوادم مختلفة، مما يسمح باستعادة الوصول إليها إذا تعطل أحد الخوادم.
- أوضحت وكالة ناسا أن هناك العديد من الوكالات الحكومية والمؤسسات الخاصة التي تعمل على تطوير تقنيات جديدة لتحسين مقاومة الإنترنت للانقطاعات. 

ومن بين هذه التقنيات:

- استخدام الأقمار الصناعية: يمكن استخدام الأقمار الصناعية لبث الإنترنت إلى المناطق التي لا تتوفر فيها الكابلات الأرضية.
- استخدام تقنيات التشفير: يمكن استخدام تقنيات التشفير لجعل البيانات أكثر أمانًا ضد الهجمات الإلكترونية.
- استخدام أنظمة التحكم في الازدحام: يمكن استخدام أنظمة التحكم في الازدحام لتوزيع حركة المرور بشكل أكثر فعالية على شبكة الإنترنت.
وبناءً على هذه العوامل، خلصت وكالة ناسا إلى أن احتمال انقطاع الإنترنت على نطاق واسع أمر مستبعد.

عدم وجود قرار رسمي حتى الآن

بخصوص الأنباء المتداولة عن احتمالية انقطاع الإنترنت عالمياً في العاشر والحادي عشر من أكتوبر 2023، أصدرت وكالة ناسا بياناً رسمياً أكدت فيه عدم وجود أي قرار اتخذته الوكالة بهذا الشأن. 
وذكرت ناسا أن ما يتم تداوله عبر منصات التواصل الاجتماعي من شائعات حول انقطاع الإنترنت ما هو إلا إشاعات لا أساس لها من الصحة، مشيرة إلى أنه لم يتم التوصل لأي نتائج علمية تؤكد حدوث مثل هذا الانقطاع بشكل كامل عن العالم في الموعد المحدد. 
لذا حثت ناسا الجمهور على عدم الانشغال بمثل هذه الإشاعات غير المؤكدة، والرجوع دائمًا للمصادر الرسمية للتحقق من مدى صحة ما يتم تداوله عبر منصات التواصل.

تأثير انقطاع الإنترنت على الحياة اليومية

تسببت الإشاعات المتداولة حول احتمال انقطاع الإنترنت عالمياً في الحادي عشر من أكتوبر 2023 في بعض المخاوف لدى البعض حول تأثير ذلك على الحياة اليومية والاقتصاد العالمي. 
لكن وكما أكدت وكالة ناسا، لا يوجد حتى الآن أي دليل علمي يؤكد حدوث مثل هذا الانقطاع الشامل للإنترنت. وتبقى هذه الأخبار في إطار الشائعات غير المؤكدة.
لذا ينصح بعدم الانشغال بمثل هذه الأخبار دون التحقق من مصداقيتها، والاعتماد دائمًا على المصادر الرسمية للحصول على المعلومات الصحيحة. فنشر الشائعات يثير الذعر دون مبرر، بينما التزام الحذر والتحقق من الحقائق هو المنهج الأمثل في مثل هذه الحالات.

مصر النهارده ننقل لك الحدث كاملا
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-